قصة رحلة البالونة العجيبة
قصة رحلة البالونة العجيبة
قصة رحلة البالونة العجيبة
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

قصة رحلة البالونة العجيبة


قصة رحلة البالونة العجيبة

كتب بتاريخ 12/07/2017.. وتمت مشاهدته (166) مشاهده

 

تضايقت البالونة الكبيرة من شاهر بعد أن خطفها من أخيه الصغير باهر  والتي كانت سعيدة باللعب

 

معه وأخذ يبكى بشدة من تصرف أخيه ، أخذ شاهر يلعب بالبالونة بعنف وأخذ إبرة وحاول أن

 

يغرسها فيها واستغللت البالونة هبوب رياح شديدة ففرت هاربة من بين يديه وطارت محلقة في

 

السماء وذهبت في رحلة بعيدة عن الطفل الشقي شاهر ، أخذتها الرياح بعيدة حتى مرّت على

 

شجرة عملاقة ونظرت البالونة إلى الشجرة فوجدت بين أغصانها عصفوراً صغيراً في عشه لا يرى

 

ثعباناً يزحف على الشجرة في مكر و هدوء كي يصل إلى العش ليأكل العصفور الصغير فلم تتردد

 

البالونة لحظة وطارت مسرعة إلى الثعبان وأخذت تضربه حتى أختل توازنه وسقط على الأرض

 

متألماً وفر هارباً من هذه البالونة العجيبة  وأنقذت العصفور الصغير ثم طارت مع الرياح حتى مرّت

 

على بحيرة صغيرة فوجدت نحلة  قد سقطت فيها وكادت أن تغرق فحاولت البالونة مساعدتها

 

ودفعتها حتى وصلت إلى الشاطئ فشكرتها لإنقاذها حياتها  ثم طارت في الهواء الطلق حتى لمحت

 

طفلا يجلس حزيناً ويبكى في شرفة منزله فطارت إليه مسرعة ووقفت أمامه فمسح الطفل الحزين

 

دموعه وأمسك بها وأبتسم وأخذ يلعب معها ثم أخذ قلم الألوان وكتب على البالونة عيد ميلاد سعيد

 

يا محمود فسألته البالونة من محمود؟! فقال أنا محمود وقد توفيت أمي منذ أسبوع قبل عيد ميلادي

 

وكانت تعطيني في كل عيد ميلاد بالونة و تكتب عليها هذه الجملة فردت عليه البالونة إنها سنة الحياة

 

يا محمود ولابد أن تؤمن بالقضاء والقدر وأن تعيش الحياة وأن تذاكر دروسك وتجتهد حتى تحقق

 

جميع أحلامك وسأبقى معك للأبد يا محمود ولن أطير مرة أخرى حضن محمود البالونة بحب و فرحة.  




قصة رحلة البالونة العجيبة

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال