قصة من علّمك القضاء
قصة من علّمك القضاء
قصة من علّمك القضاء
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

قصة من علّمك القضاء


قصة من علّمك القضاء

كتب بتاريخ 15/06/2017.. وتمت مشاهدته (187) مشاهده

 

في غابة واسعة الظلال كان يعيش فيها أسد وذئب وثعلب.. وذات يوم طلب الأسد من الذئب والثعلب

 

أن يذهبوا معه ليصطادوا، وأثناء ذلك رأى الأسد حماراً وحشياً ضائعاً عن قطيعه، فهجم الأسد

 

عليه هجمة واحدة أردته قتيلاً، ثم رأى غزالاً يمشي وحده، فأمر الذئب أن يأتيه به في الحال..

 

ركض الذئب ركضة شجاعة وهجم على الغزال وانقض عليه وأخذه إلى الأسد وهو فخور بنفسه..


أثنى الأسد على الذئب الشجاع بكلمات جميلة جعلته يطير من الفرح.. ثم رأى الأسد أرنباً برياً

 

يسرع الخطى كي لا يراه أحد.. ابتسم الأسد وأمر الثعلب أن يأتيه بالأرنب حالاً..


أسرع الثعلب كثيراً حتى وصل إلى الأرنب وأمسكه وقدمه إلى الأسد بحب.. ربت الأسد على ظهر

 

الثعلب بحب وأثنى على شجاعته، فانتفض الثعلب مغروراً بنفسه فقد حاز على إعجاب ملك الغابة..


في المساء جمع الأسد الغنائم وطلب من الذئب أن يقسّم الغنائم بينهم، فقال الذئب:


- يا ملك الغابة العظيم.. الحمار الوحشي لك.. والغزال لي.. والأرنب الصغير للثعلب!!


احمرتّ وجنتي الأسد من الغضب ورفع يده بكل قوة وضرب رأس الذئب ضربة فإذا

 

هو ميت بين يديه..


نظر الأسد إلى الثعلب وقال بحزم: اقسم هذه الغنائم بيننا!!


وقف الثعلب برهة يفكر ثم قال:


- يا سيدي الكبير.. الحمار الوحشي لك لتتغدى عليه، والغزال أيضاً لك لتتعشى به، أما

 

الأرنب الصغير فإنه لك لتتسلى عليه بالسهرة..


أُعجب الأسد بقسمة الثعلب الماكر وقال له بخبث:


- أيها الثعلب الماكر من علّمك هذا القضاء العادل؟!!


أجاب الثعلب بخوف: القضاء الذي نزل برأس الذئب يا ملك الغابة!!!




قصة من علّمك القضاء

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال