حكاية الغزالة ميمي
حكاية الغزالة ميمي
حكاية الغزالة ميمي
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

حكاية الغزالة ميمي


حكاية الغزالة ميمي

كتب بتاريخ 11/06/2017.. وتمت مشاهدته (192) مشاهده

 


ميمي غزالةٌ صغيرةٌ تحب أن تلعب مع أمها وأخواتها في الغابة ، في يومِ غائم وممطر ، تاهت

 

الغزالةُ ميمي ولم تعرف طريق العودة إلى الديار ، فصارت تركض وتركض الى أن وصلت

 

 

إلى حديقة كبيرة ، بقيت هناك وحيدة تنتظر توقف المطر ، وكانت تشعر ببرد شديد .


ما أن توقف المطر حتى خرج أيهم ليلعب في الحديقة .فإذا به يسمع أنيناً. التفت الى كرميد الحديقة

 

فوجد الغزالة تحتمي تحته وترتجف من البرد . حمل أيهم الغزالة الصغيرة المسكينة

 

 

وأدخلها البيت وأخذ يعتني بها ،ثم طلب طبيباً بيطرياً ليعالجها .


بعد أسبوع تحسنت الغزالة وصارت تمشي ببطء، وبعد يومين ، أخذت تركض فخرجت في نزهة

 

مع أيهم وأستمتعت كثيراً ومنذ ذلك الحين صار أيهم يأخذها كل يوم في نزهة وأصبحت رفيقته الدائمة.

 

 

في يوم من الأيام عندما كان أيهم ورفيقته الغزالة ميمي يسيران في الغابة ، اقترب منهما

 

غزالٌ يشبه الغزالة ميمي ، فركضت ميمي نحوه وهي تشعر بالسعادة ، وبعد لحظات ، جاءت

 

غزالةٌ مسرعة وحضنتها ، عندئذ ، عرف أيهم أن هذه عائلة ميمي ، فترك الغابة حزيناً لانه خسر

 

صديقته. أستدار أيهم وسار متجهاً نحو البيت والدموع تنهمر من عينيه وراح يستعيد

 

الذكريات الجميلة التي عاشها مع الغزالة ميمي .

 


ما أن اقترب من البيت حتى رأى الغزالة تركض نحوه مسرعة فحضنها وكان مسروراً جداً

 

بوفائها له. وصارت الغزالة ميمي تزوره كل يوم وتلعب معه وكانت تحضر أخواتها

 

وأصدقاءها فأدرك أيهم من يفعل الخير لغيره يفعله لنفسه ...




حكاية الغزالة ميمي

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال