قصة الفتى الأمام الصغير
قصة الفتى الأمام الصغير
قصة الفتى الأمام الصغير
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

قصة الفتى الأمام الصغير


قصة الفتى الأمام الصغير

كتب بتاريخ 04/06/2017.. وتمت مشاهدته (137) مشاهده

 

 

بعد أن انتهى إمام المسجد من صلاة الفجر، لفت نظره غلام يافع يصلي الفجر جماعة ثم يجلس

 

يقرأ القرآن بصوت رخيم عذب.. اقترب الشيخ منه وأراد أن يختبر ذكائه، وبعد أن سلّم عليه

 

قال له بود وحب: - يا بني- أخبرني.. أيهما أفضل عندك المال أم العقل ؟


أجاب الفتى بثقة: العقل.. لأنه يأتي بالمال،والمال يُذهب العقل .


أُعجب الشيخ بجواب الفتى.. فاستدرك قائلاً: المال أم العدل؟


أجاب الفتى: العدل، لأن المال يحمي صاحبه من الظلم بغياب العدل،فإذا وُجد العدل

 

كان المال وسيلة غاية ، فقال الشيخ: المال أم المُلك ؟


أجاب الفتى: المال،لأنه وسيلتي لملك القلوب إذا صرفته في الخير، أما المُلك الدنيوي

 

فإنه يطغيني!


قال الإمام بإعجاب شديد: قل لي – يا بني- أيهما تختار: المال والملك أم العلم !!؟؟


أجاب الفتى بفخر واعتزاز: العلم .لأني بالعلم أبلغ مرتبة المال والملك.. ألم تسمع عن قصة العالِم

 

الزاهد عبدالله بن المبارك وزوجة هارون الرشيد عندما رأت الناس يلتفون حول الإمام ابن

 

المبارك ويقبلون يديه وقـد خرجوا لاستقباله دون مناد يخبرهم بحضوره،وقارنت بين هذا الاستقبال

 

لعالم ورع، وبين جمع الناس بالعسكر لاستقــبال هارون الرشيد،فكبّرت زوجته وهي تشير

 

إلى ابن المبارك قائلة: والله هذا هو الملك الحقيقي، لا هارون الرشيد!!


أمسك الإمام بيد الغلام وطبع على جبينه قبلة محبة ثم قال:


- بارك الله فيك أيها الإمام الصغير.. أثلجت صدري بأجوبتك الرائعة، حفظك الله

 

وأطال في عمرك للخير..




قصة الفتى الأمام الصغير

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال