قصة منى تحب التلفاز
قصة منى تحب التلفاز
قصة منى تحب التلفاز
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

قصة منى تحب التلفاز


قصة منى تحب التلفاز

كتب بتاريخ 08/05/2017.. وتمت مشاهدته (299) مشاهده

 

كانت منى مولعة بمشاهدة التلفاز..


ما إن تنتهي برامج الأطفال حتى تشاهد برامج الحيوانات الشرسة، ثم تشاهد برنامجاً آخر وهكذا.


وإذا طلبت منها أمها أن تغلق التلفاز كانت تقول:


- يا ماما أنا أتابع البرامج الجميلة المفيدة.


فترد عليها أمها:


- حسناً.. حسناً.. ومتى ستتفرّغين للدراسة؟؟


فتقول منى:


- غداً يا ماما غداً..


ويأتي الغد وتبقى منى على ما هو عليه..


وبعد شهر جاء الامتحان الأول.


قالت منى في نفسها:


"سأرى هذا البرنامج فقط وأقوم لأدرس"


ولكنها دون أن تدري بالوقت صارت تشاهد البرنامج تلو البرنامج..


أنهت أم منى عملها في المطبخ وجاءت إلى غرفة الجلوس كي ترى إلى أين وصلت منى

  

في دراستها..


فوجئت الأم أن منى لم تبدأ بعد في الدراسة، وتقول كعادتها دائماً:


- بعد قليل سأبدأ الدراسة يا ماما..


حلّ الظلام وشعرت منى بالنعاس وهي تحاول أن تبدأ بالدراسة.


وفجأة نامت منى على كتابها المفتوح عند الصفحة الأولى فقط.


في اليوم الثاني قدمت منى امتحانها، وكم حزنت عندما وبّختها معلمتها،

 

لأنها لم تُجب ولا على أي سؤال.


طلبت المعلمة من منى إحضار أمها كي تشكو لها تقصيرها في الدراسة.


اقتربت منى من أمها وقالت لها بخجل:


- يا ماما..


قالت الأم بغضب:


- يبدو أنك لم تقدمي الامتحان يا منى، ومعلمتك تطلب مني المجيء إلى المدرسة.


نظرت منى بدهشة إلى أمها التي عرفت ما ستقوله قبل أن تقوله.


قالت أم منى:


- وهل هناك مجال للدراسة بعد تضييع وقتك في التلفاز، حتى وإن كانت البرامج مفيدة،

 

ولكن الدراسة هي المفيدة فقط الآن، وفي العطلة الصيفية استمتعي بما تشائين من البرامج المفيدة.


قبّلت منى أمها معتذرة قائلة:


- لن أشاهد بعد الآن التلفاز يا ماما حتى أُنهي دراستي.




قصة منى تحب التلفاز

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال