قصة حسن والملك
قصة حسن والملك
قصة حسن والملك
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

قصة حسن والملك


قصة حسن والملك

كتب بتاريخ 06/05/2017.. وتمت مشاهدته (230) مشاهده



حسن شاب لطيف المعشر يعمل ساقياً يبيع الماء وهو يتجول بعربته البسيطة، وذات يوم

 

سمع الملك بأمانته ونظافته فأمر وزيره بإحضاره، وشرب من الماء الذي معه،

 

وأُعجب بعذوبته، فقال له:


- ستعمل في قصري – يا حسن- تسقي ضيوفي وتجلس بجانبي تحدثني عن طرائفك

 

الغريبة الجميلة.


عاد حسن إلى بيته مسروراً وهو يحلم بالخير الوفير الذي ينتظره.. وفي الصباح الباكر

 

استيقظ ولبس أحسن ثيابه وغسل جرته وملأها بالماء العذب، ودخل القصر

 

وأخذ يسقي الضيوف ويسامر الملك بحكاياته الطريفة.


رأى الوزير مكانة حسن ترتفع عند الملك فأخذ يكيد له كيداً، فطلب منه أن يضع لثاماً على

 

فمه لأن الملك يشتكي من رائحة فمه.. وفي الصباح جاء حسن ملثماً، وكلما كلّمه الملك كان

 

يبعد وجهه عنه مما أغضب الملك عليه، فاستدعى وزيره وطلب تفسيراً لذلك

 

فقال الوزير بتردد: - أخاف – أيها الملك المبجل- إن أخبرتك قطعت رأسي!!


أومأ الملك لوزيره أن يتكلم فاستطرد الوزير قائلاً:


- إن حسن الساقي يشتكي من رائحة فمك الكريهة أيها الملك المعظم!!


أرعد الملك وأزبد وأمر جلاده أن يقتل غداً كل واحد يخرج من قصره وبيده باقة ورد.


وفي الصباح حضر حسن كعادته ملثماً يسقي الضيوف، وعندما همّ بالخروج أعطاه الملك

 

باقة ورد هدية له، وقبل أن يغادر حسن القصر أمسك الوزير بالورد وأخذها منه بغضب..

 

وحين أراد الخروج من القصر رآه الجلاد حاملاً باقة الورد فأمسكه وقتله..


في الغد حضر حسن كعادته مثلماً.. وبعد انتهاء المجلس نادى الملك عليه وسأله

 

عن سبب اللثام؟ فأجاب حسن أن الوزير نصحه بذلك حتى لا يزعج الملك برائحة فمه،

 

وعندما سأله عن باقة الورد التي أعطاها إياه؟ رد حسن بحزن:


- أخذها مني الوزير وهو يقول لي أنه أحق بها مني!!


قرأ الملك صدق كلام حسن فابتسم قائلاً بحب:


- صدق الوزير في قوله: هو أحق بها منك، وحُسن النية مع الضغينة لا يلتقيان.




قصة حسن والملك

شاهد الان
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال