حكاية الجزيرة
حكاية الجزيرة
حكاية الجزيرة
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

حكاية الجزيرة


حكاية الجزيرة

كتب بتاريخ 23/04/2017.. وتمت مشاهدته (143) مشاهده


حكاية الجزيرة

 

ﻭ ﻛﺎﻥ ﺃﻫﻞ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ ﻳﺨﺘﺎﺭﻭﻥ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺑﺤﻴﺚ ﻳﺤﻜﻢ ﻓﻴﻬﺎ ﻟﻤﺪﺓ ﺳﻨﺔ ﻭﺍﺣﺪﺓ ﻓﻘﻂ , 
ﻭ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﻳﺮﺳﻞ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺇﻟﻰ ﺟﺰﻳﺮﺓ ﺑﻌﻴﺪﺓ ﺣﻴﺚ ﻳﻜﻤﻞ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻘﻴﺔ ﻋﻤﺮﻩ , 
ﻭ ﻳﺨﺘﺎﺭ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﻠﻚ ﺁﺧﺮ ﻏﻴﺮﻩ ﻭ ﻫﻜﺬﺍ ! 

ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻨﺘﻬﻲ ﻓﺘﺮﺓ ﺣﻜﻤﻪ , ﻳﻠﺒﺴﻮﻧﻪ ﺃﻓﺨﺮ ﺍﻟﺜﻴﺎﺏ، ﻭ ﻳﻮﺩﻋﻮﻧﻪ ﺛﻢ ﻳﻀﻌﻮﻧﻪ ﻓﻲ ﺳﻔﻴﻨﺔ 
ﺣﻴﺚ ﺗﻨﻘﻠﻪ ﺇﻟﻰ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﻴﺪﺓ, ﻭ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻠﺤﻈﺔ ﻣﻦ ﺃﻛﺜﺮ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﺤﺰﻥ ﻭ ﺍﻷﻟﻢ 
ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻜﻞ ﻣﻠﻚ .. 

ﻭ ﻭﻗﻊ ﺍﻻﺧﺘﻴﺎﺭ ﻓﻲ ﺇﺣﺪﻯ ﺍﻟﻤﺮﺍﺕ ﻋﻠﻰ ﺷﺎﺏ ﻣﻦ ﺷﺒﺎﺏ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ , ﻭ ﻛﺎﻥ ﺃﻭﻝ ﺷﻲﺀ ﻓﻌﻠﻪ ﻫﺬﺍ 
ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺃﻥ ﺃﻣﺮ ﻭﺯﺭﺍﺀﻩ ﺑﺄﻥ ﻳﺤﻤﻠﻮﻧﻪ ﺇﻟﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺮﺳﻠﻮﻥ ﺇﻟﻴﻬﺎ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ 
ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ .. 

ﺭﺃﻯ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻭ ﻗﺪ ﻏﻄﺘﻬﺎ ﺍﻟﻐﺎﺑﺎﺕ ﺍﻟﻜﺜﻴﻔﺔ, ﻭ ﺳﻤﻊ ﺃﺻﻮﺍﺕ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﺘﺮﺳﺔ، ﺛﻢ 
ﻭﺟﺪ ﺟﺜﺚ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻭ ﻗﺪ ﺃﺗﺖ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﻮﺣﺸﺔ .. 

ﻋﺎﺩ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻟﺸﺎﺏ ﺇﻟﻰ ﻣﻤﻠﻜﺘﻪ، ﻭ ﺃﺭﺳﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻮﺭ ﻋﺪﺩ ﻛﺒﻴﺮ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ، ﻭ ﺃﻣﺮﻫﻢ ﺑﺈﺯﺍﻟﺔ 
ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﺍﻟﻜﺜﻴﻔﺔ، ﻭ ﻗﺘﻞ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﺘﺮﺳﺔ، ﻭ ﻛﺎﻥ ﻳﺰﻭﺭ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻛﻞ ﺷﻬﺮ ﻭ ﻳﺘﺎﺑﻊ ﺍﻟﻌﻤﻞ 
ﺑﻨﻔﺴﻪ، ﻓﺒﻌﺪ ﺷﻬﺮ ﻭﺍﺣﺪ ﺗﻢ ﺍﺻﻄﻴﺎﺩ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﻭ ﺃﺯﻳﻠﺖ ﺃﻏﻠﺐ ﺍﻷﺷﺠﺎﺭ ﺍﻟﻜﺜﻴﻔﺔ .. 

ﻭ ﻋﻨﺪ ﻣﺮﻭﺭ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻗﺪ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﻧﻈﻴﻔﺔ ﺗﻤﺎﻣﺎ، 
ﺛﻢ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺑﺰﺭﻉ ﺍﻟﺤﺪﺍﺋﻖ ﻓﻲ ﺟﻤﻴﻊ ﺃﻧﺤﺎﺀ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ، 
ﻭ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﺮﺑﻴﺔ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﺤﻴﻮﺍﻧﺎﺕ ﺍﻟﻤﻔﻴﺪﺓ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺪﺟﺎﺝ ﻭ ﺍﻟﺒﻂ ﻭ ﺍﻟﻤﺎﻋﺰ ﻭ ﺍﻟﺒﻘﺮ ... ﺍﻟﺦ 

ﻭ ﻣﻊ ﺑﺪﺍﻳﺔ ﺍﻟﺸﻬﺮ ﺍﻟﺜﺎﻟﺚ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺑﺒﻨﺎﺀ ﺑﻴﺖ ﻛﺒﻴﺮ ﻭ ﻣﺮﺳﻰ ﻟﻠﺴﻔﻦ 
ﻭ ﺑﻤﺮﻭﺭ ﺍﻟﻮﻗﺖ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﻣﻜﺎﻥ ﺟﻤﻴﻞ ﻭ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻊ ﺫﻟﻚ ﻳﻠﺒﺲ ﺍﻟﻤﻼﺑﺲ ﺍﻟﺒﺴﻴﻄﺔ، ﻭ ﻳﻨﻔﻖ ﺍﻟﻘﻠﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺣﻴﺎﺗﻪ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﻳﻨﺔ، ﻭ ﻛﺎﻥ ﻳﻜﺮﺱ ﻛﻞ ﺃﻣﻮﺍﻟﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﻭﻫﺒﺖ ﻟﻪ ﻓﻲ 
ﺇﻋﻤﺎﺭ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ .. 

ﻭ ﺍﻛﺘﻤﻠﺖ ﺍﻟﺴﻨﺔ ﺃﺧﻴﺮﺍً، ﻭ ﺟﺎﺀ ﺩﻭﺭ ﺍﻟﻤﻠﻚ لينتقل ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻓﺄﻟﺒﺴﻪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﺜﻴﺎﺏ ﺍﻟﻔﺎﺧﺮﺓ ﻭ 
ﻭﺿﻌﻮﻩ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻴﻞ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻗﺎﺋﻠﻴﻦ ﻟﻪ ﻭﺩﺍﻋﺎً ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟﻤﻠﻚ ! 
ﻭ ﻟﻜﻦ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻋﻠﻰ ﻏﻴﺮ ﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﻀﺤﻚ ﻭ ﻳﺒﺘﺴﻢ !! 

ﺳﺄﻟﻪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻋﻦ ﺳﺮ ﺳﻌﺎﺩﺗﻪ ﺑﻌﻜﺲ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﻴﻦ، ﻓﻘﺎﻝ : ﺑﻴﻨﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﻠﻮﻙ 
ﻣﻨﺸﻐﻠﻴﻦ ﺑﻤﺘﻌﺔ ﺃﻧﻔﺴﻬﻢ ﺃﺛﻨﺎﺀ ﻓﺘﺮﺓ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻛﻨﺖ ﺃﻧﺎ ﻣﺸﻐﻮﻻً ﺑﺎﻟﺘﻔﻜﻴﺮ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ، ﻭ ﺧﻄﻄﺖ 
ﻟﺬﻟﻚ ، ﻭ ﺃﺻﻠﺤﺖ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻭ ﻋﻤﺮﺗﻬﺎ ﺣﺘﻰ ﺃﺻﺒﺤﺖ ﺟﻨﺔ ﺻﻐﻴﺮﺓ، ﻭ ﻳﻤﻜﻦ ﺃﻥ ﺃﻋﻴﺶ ﻓﻴﻬﺎ ﺑﻘﻴﺔ 
ﺣﻴﺎﺗﻲ ﻓﻲ ﺳﻼﻡ ﻭ ﺳﻌﺎﺩﺓ .. 

الدرس المأخوذ من هذه القصة الرمزيةأن هذه الحياة الدنيا هي مزرعة للآخرة

ويجب علينا ألا نغمس أنفسنا فيشهوات الدنيا عازفين عن الآخرة حتى ولو كنا ملوك .

فيجب علينا أن نعيش حياة بسيطة مثل رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم .




حكاية الجزيرة

شاهد الان
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال