قصة صبا والملاهي
قصة صبا والملاهي
قصة صبا والملاهي
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

قصة صبا والملاهي


قصة صبا والملاهي

كتب بتاريخ 14/03/2017.. وتمت مشاهدته (239) مشاهده

 

 

ذهبت صبا إلى بيت خالها فوجدت أولاد خالها وقد لبسوا ملابسهم الجميلة، وأخذوا معهم بعض

 

الألعاب والحلويات والطعام اللذيذ والشراب المنعش اللذيذ.


ابتهج الأولاد لمجيء صبا عندهم، وطلبوا منها أن تذهب معهم إلى مدينة الملاهي، فهم يحبونها

 

ويحبون اللعب معها.


فرحت صبا لهذا العرض المُغري وصاحت بابتهاج:


- يا لها من رحلة جميلة.


ثم هدأت صبا فجأة وطلبت من خالها أن يسأل والديها كي يذهبا معهم إلى الملاهي.


رحّب الخال بالفكرة، واتصل بوالد صبا كي يدعوه للذهاب معهم.


لكن والدي صبا كان مشغولين، فاعتذرا عن الذهاب معهم، وسمحا لصبا أن تذهب

 

مع خالها وأولاده إلى الملاهي.


فرح الأولاد لذهاب صبا معهم وأخذوا يتراكضون هنا وهناك كي يضعوا الأشياء في السيارة.


جلس الجميع في السيارة إلا صبا، فقد وقفت بعيدة عنهم.


صاح الخال كي تركب صبا في السيارة، إلا أن صبا رفضت وقالت لهم:


- سأذهب إلى البيت ولن آتي معكم.


نزل الخال من السيارة واقترب من صبا وضمّها إلى صدره، وسألها عن سبب رفضها

 

الذهاب معهم إلى الملاهي.


قالت صبا:


- أنا أحب أن أذهب مع بابا وماما وأخي الصغير إلى الملاهي.


فقال خالها:


- ولكنك ستكونين معنا يا حبيبتي، ونحن نحبك كثيراً ونسعد بوجودك معنا.


قالت صبا والبسمة الحلوة على وجهها:


- وأنا أيضاً أحبكم يا خالي العزيز، ولكنني أحب والديّ وأخي الصغير جداً جداً، ولا أشعر بالسعادة

 

إلا إذا كنت معهم. رافقتكم السلامة يا أحلى خال في الدنيا، مع السلامة.




قصة صبا والملاهي

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال