قصة خالد بن الوليد سيف الله المسلول رضي الله عنه
قصة خالد بن الوليد سيف الله المسلول رضي الله عنه
قصة خالد بن الوليد سيف الله المسلول رضي الله عنه
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

قصة خالد بن الوليد سيف الله المسلول رضي الله عنه


قصة خالد بن الوليد سيف الله المسلول رضي الله عنه

كتب بتاريخ 27/12/2016.. وتمت مشاهدته (1231) مشاهده

 

خالد بن الوليد سيف الله المسلول رضي الله عنه

 

 


الأسد سيف الله المسلول خالد بن الوليد يبارز هرمز طاغيه الفرس

خرج هرمز هذا الطاغيه قائد الفرس من جيشه على فرسه يطلب المبارزه.. وصرخ أين خالد ؟!!


فخرج خالد بن الوليد على خيله لمنازله هذا الطاغيه اقترب خالد بن الوليد رضى الله عنه

 

من هرمز كثيرا .. وكان الاثنان اقرب الى جيش الفرس من جيش المسلمين

 

نزل هرمز من خيله .. واعطى اشاره لخالد بان قاتلني على الارض ان كنت بطل


فقبل خالد تحديه .. ونزل من على فرسه


قام هرمز بضرب خيله وارجعها الى الجيش .. وقام خالد بفعل نفس الشي مشهد توتر


بدأ الجيشان يراقبان هذا الوضع بكل توتر .. قائد المسلمين الاعلى يقاتل قائد الفرس الاعلى ..

 

نادرا مايحدث هذا في التاريخ !!!!


والقائدان يقاتلان وهما ماشيان .. وهذا يعني بالتأكيد موت احدهما . فليس هناك مجال للهرب !!


غدر وخيانه هرمز الطاغيه ، قبل بداية المبارزه .. كان هرمز قد جهز خمسة من فرسانه

 

الاقوياء للغدر بخالد بن الوليد رضي الله عنه


مع بدايه المبارزه وتلاحم سيفي القائدان .. اعطى هرمز الاشاره لفرسانه فقاموا بالهجوم على خالد

 

يريدون قتله !!! خالد انتبه الى الامر .. وأدرك ان الموت قد اقترب منه لان المسلمين بعيدين

 

عنه وسيصل هؤلاء الفرسان قبلهم ولايستطيع ان يواجهة خمسة فرسان وهرمز وهو لوحده ..


عندها خالد شاهد الموت بعينه !!!


القعقاع بن عمرو سبحان الله بعين ثاقبه وحاااده استطاع القعقاع بن عمرو

 

التميمي ان يشاهد الخياله في بدايه تحركهم ..وايقن انها حيلة للغدر بخالد فانطلق كالسهم

 

من على خيله دون ان يخبر احدا من المسلمين عسى أن يدرك خالدا وينقذه


وبالفعل ماكاد خالد يدافع قليلا عن نفسه الا وصل القعقاع بن عمرو التميمي

 

وقتل الفارس الاول ولم يمهل الثاني طويلا حتى قتله


عندها وصل مجموعة من المسلمين واصبحت هناك مجموعة من المبارزات الفرديه ...


خالد بن الوليد وهرمز بعد أن نجا خالد بن الوليد رضي الله عنه من الموت بفضل من الله ثم

 

بمساعده القعقاع .. تلاحم خالد مع هرمز وابرز مهاره فائقه في القتال ادهشت هرمز


وبعد عدة دقائق ... يقوم خالد واقفا على قدميه . وفيه يده سيفه المغطى بدماء قائد الفرس


صدمة الفرس وفرحة المسلمين مع مقتل هرمز .. اصيب الفرس بصدمه .. كيف يقتل قائدهم

 

من العرب .. وهم كانوا يعتبرون العرب لاشي بالنسبه لدولتهم وحضارتهم وجيوشهم


لم يمهلهم سيف الله المسلول حتى يفيقوا من هذه الصدمه .. فيأمر جيشه بالهجوم العام

 

على جيش الفرس ، لم يستطع الفرس الصمود طويلا بسبب غياب القائد وغياب التنظيم ..

 

فتبعثرت صفوفهم واخترق المسلمون جيشهم وقتلوا فيهم قتلا عظيما .. حتى استطاع المسلمون

 

الانتصار في هذه المعركه العظيمه بقيادة أكفأ قائد عسكري في التاريخ ( خالد بن الوليد )


تلك المعركه .. وقعت على عهد ابي بكر رضي الله عنه .. في كاظمه .. وسميت معركه كاظمه نسبه

 

الا اسمها .. وايضا سميت بمعركة ذات السلاسل نسبة الى استخدام الفرس للسلاسل لربط بعض

 

الالوية من جيوشهم ... ذاك خالد .. وتلك طريقة خالد في القتال ..

 

قائد حُق للمسلمين أن يفتخروا به وبتاريخه العظيم .




قصة خالد بن الوليد سيف الله المسلول رضي الله عنه

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال