حكاية علاء والبطيخة
حكاية علاء والبطيخة
حكاية علاء والبطيخة
الصفحة الرئيسية >> القصص والحكايات >> حكايات المكتوبة والمصورة

حكاية علاء والبطيخة


حكاية علاء والبطيخة

كتب بتاريخ 19/06/2016.. وتمت مشاهدته (569) مشاهده

علاء والبطيخة

 

 

 

علاء ولد ذكي جداً يحب مساعدة الآخرين.. وذات يوم وبينما علاء يلعب مع زملائه في الحارة وإذا

 

بجارهم البخيل يناديه..


حاول أصدقاء علاء أن يثنوه عن تلبية نداء الجار، فقال أحدهم:


- لا تذهب يا – صديقي- أنسيت أنه رجل بخيل ومحتال، أنسيت كيف احتال على صديقنا تامر وأجبره

 

أن يدفع من مصروفه الخاص ليكمل ثمن الأغراض التي أوصاه بها..


سكت علاء برهة من الزمن ثم هزّ رأسه مؤيداً لكلام صديقه وقال بلهجة غاضبة:


- اليوم – يا أصدقائي- سوف ألقنه درساً لن ينساه أبداً!!


اتجه علاء مع صديقه إلى الجار البخيل، فابتسم الجار قائلاً لعلاء:


- خذ هذا الدينار – يا ولدي- وأحضر لي شيئاً آكله أنا وخروفي الذي أربيه في الحديقة،

 

وشيئاً أتسلى به في السهرة!!!


نظر علاء وصديقه إلى الدينار وهما لا يصدقان ما يسمعانه، وابتسم علاء ابتسامة ماكرة ثم ذهبا..


ذهب علاء إلى السوق واشترى بنصف دينار بطيخة حمراء ووضع نصف الدينار الآخر في جيبه ثم

 

اتجه إلى الجار وقدم له البطيخة وهو يقول ساخراً:


- هذا الأكل الذي طلبته،


وقبل أن يتكلم الجار البخيل استطرد علاء بقوله:


- فكرت كثيراً ماذا أحضر لك من الطعام، واهتديت إلى هذه البطيخة الجميلة، تأكل ثمارها، وتلقي

 

 

القشور لخروفك العزيز، وتغسل البزر الذي بداخل البطيخة وتقليه وتتسلى به في السهرة..

 

حمل الجار البطيخة باندهاش كبير وهو ينظر إلى علاء وصديقه اللذين انطلقا بسرعة وهما يتضاحكان.




حكاية علاء والبطيخة

عيد سعيد لكم
اعلانات المجلة
قنوات الاطفال